كريبتوكيرنسي الأخبارتواجه مبادرة البنك المركزي الكندي للبنك المركزي مشاعر عامة سلبية

تواجه مبادرة البنك المركزي الكندي للبنك المركزي مشاعر عامة سلبية

كشفت مشاورة عامة أجريت مؤخرًا بشأن مبادرة العملة الرقمية للبنك المركزي الكندي (CBDC) أن الكنديين عمومًا لديهم نظرة سلبية تجاهها، وهو ما يتوافق مع المخاوف التي أعرب عنها بنك كندا بشأن اعتمادها على الصعيد الوطني.

بدأ البنك المركزي الكندي "المشاورة العامة الرقمية بالدولار الكندي" بهدف إيجاد دور للعملات الرقمية للبنوك المركزية في مشهد الدفع الرقمي الذي تهيمن عليه طرق مثل بطاقات الائتمان. ومع ذلك، بعد جمع 89,423 ردًا في استطلاع، أصبح من الواضح أن الكنديين يطالبون بوضع لوائح تجعل من الضروري للشركات قبول النقد المادي كوسيلة دفع صالحة.

وفقًا لتقرير بنك كندا، فإن ما يقرب من 95٪ من المشاركين إما سمعوا أو كانوا على دراية بمفهوم الدولار الكندي الرقمي. في حين أن الوعي يعتبر عاملا حاسما للتبني على نطاق واسع، يبدو أن هذا المقياس لا يترجم إلى قبول في كندا.

ويسلط التقرير الضوء أيضًا على أن 93% من المشاركين ما زالوا يقومون بالدفع اليومي باستخدام النقد الورقي، إلى جانب بطاقات الائتمان وبطاقات الخصم وطرق الدفع المختلفة عبر الإنترنت. بالإضافة إلى ذلك، أشار 15% فقط من المشاركين إلى أنهم يمتلكون عملة البيتكوين (BTC) أو العملات المشفرة الأخرى.

ونصح معظم المشاركين في الاستطلاع بنك كندا بوقف جهود البحث والتطوير فيما يتعلق بالدولار الكندي الرقمي. ومع ذلك، هناك اعتقاد سائد بين الجمهور بأن تعليقاتهم لن تؤخذ في الاعتبار في مبادرة CBDC.

ومن المثير للاهتمام أن جميع المشاركين تقريبًا أعربوا عن تفضيلهم للالتزام بطرق الدفع الحالية بدلاً من التحول إلى العملات الرقمية للبنوك المركزية. والمثير للدهشة أن أولئك الذين كانوا على دراية بالعملات الرقمية للبنوك المركزية كانوا أقل ميلًا إلى اعتماد التكنولوجيا مقارنة بأولئك الذين لم يكونوا على دراية بها.

علاوة على ذلك، أبدت أقلية من المشاركين الذين لديهم خبرة سابقة في العملات المشفرة اهتمامًا أكبر باستخدام العملات الرقمية للبنوك المركزية كطريقة دفع بديلة.

مصدر

انضم إلينا

12,746مراوحاعجاب
1,625المتابعينتابعنا
5,652المتابعينتابعنا
2,178المتابعينتابعنا
- الإعلانات -